Font Size

SCREEN

Profile

Layout

Menu Style

Cpanel

أسئلة متكررة - مركز حبش للأسنان

الأشعة السينية المستخدمة في عيادات الأسنان ...ضرورتها و ضررها

                            

                                                     مركز حبش للأسنان               

اكتشفت الأشعة السينية أو كما يقال لها أشعة (x ) من قبل العالم الألماني روتنجن عام 1895 ، ومنذ ذلك الوقت بدأت هذه الأشعة تأخذ دورا هاما
في مجالات الطب المختلفة حيث تستخدم في تشخيص الأمراض كما تستخدم في علاج بعض الأمراض كالسرطانات .

وتعتبر أشعة x  من أهم وسائل التشخيص في حقول طب الأسنان المختلفة حيث أنها تساعد الطبيب على اكتشاف الكثير من الأمراض ووضع التشخيص الدقيق للحالة مما يساعده على وضع الخطة العلاجية المناسبة للمريض .

فمثلا تساعدنا الأشعة السينية في الكشف عما يلي :

1- وجود نخر في الأسنان .

2- مستوى العظم وكثافته .

3- الآفات الذروية (في جذور الأسنان ) والأكياس .

4- شكل واتجاه جذور الأسنان مما يساعد في عملية قلع الأسنان خاصة قلع ضرس العقل ,

5- علاقة الفكين العلوي والسفلي ببعضهما البعض وعلاقة الأسنان العلوية والسفلية مما يساعد في وضع خطة علاجية لحالات التقويم .

6- وضع المفصل الفكي الصدغي .

7- بزوغ الأسنان اللبنية والدائمة .

8- علاقة جذور الأسنان العلوية الخلفية بالجيوب الأنفية .

9- وجود أسنان مطمورة ووضعها .

10- الكشف عن وجود أمراض سرطانية .

11- كسور الفكين .

12- إعطاء صورة كاملة عن كافة العلاجات السنية السابقة من حشوات وعلاج عصب وغيرها .

 

والصور الإشعاعية المستخدمة في طب الأسنان أهمها نوعان :صور شعاعية صغيرة تستخدم لتصوير سنين أو ثلاثة

     مركز حبش للأسنان

 

وصور البانوراما والتي توضح كامل الفكين والأسنان العلوية والسفلية والمفصل الفكي الصدغي والجيوب الأنفية .

        

يتخوف الكثيرون من التصوير الشعاعي لما هو معروف بأن هذه الأشعة تسبب تغييرات في الخلايا الحية ، ولكن الحقيقة أن كمية الأشعة المستخدمة في الصور الإشعاعية السنية قليلة جدا بحيث لا تشكل خطورة على المريض خاصة أن أجهزة التصوير الحديثة مصنوعة بحيث تعطي أقل كمية ممكنة من الأشعة للإيفاء بالغرض المطلوب ، كما أنها تسلط الأشعة على المنطقة المطلوبة حصريا" أي أن كمية الأشعة المبعثرة (scattered radiation ) ضئيلة جدا" تكاد لا تذكر ، إضافة إلى أن الأفلام الحديثة عالية السرعة أي أنها تحتاج لانبعاث الأشعة لمدة زمنية قصيرة جدا ، بالإضافة إلى الواقي الرصاصي الذي يمكن استخدامه لحماية الجسم كاملا من الأشعة .

ويجب ألا ننسى أننا نتعرض للإشعاع ليس فقط في عيادات الأسنان وإنما هو موجود في الطبيعة من الشمس ومن الأرض ومن الأجهزة الإلكترونية العديدة المستخدمة في منازلنا .

مع ذلك ورغم كل التطورات في مجالات التصوير الشعاعي إلا أن الاحتياط واجب ، وأخذ الصور الإشعاعية يجب أن يكون عند الضرورة فقط ، ويجب الابتعاد عنها قدر الإمكان عند الأطفال والنساء الحوامل .

Alexa

مواضيع أخرى

87 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

عداد الزوار

اليوم
الأمس
هذا الإسبوع
هذا الشهر
العدد الكلي
96
360
1199
4795
1137479